فيينا - أقر البرلمان النمسوي خلال جلسة تصويت، اليوم الخميس، فرض التطعيم الإلزامي ضد فيروس كورونا، في خطوة غير مسبوقة في أوروبا.

 وقالت الرئيسة الثانية للمجلس الوطني النمساوي دوريس بوريس بعد جلسات دامت ساعات لمناقشة القانون الجديد "لقد تم تبنيه بالأغلبية (اللازمة)".

 وطوال الأسبوع الماضي، جرت مناقشات حادة داخل البرلمان بشأن هذا المشروع، علما أن نحو 78,5 بالمائة من السكان المؤهلين ملقحون بالكامل.

 وتظاهر 27 ألف شخص، السبت في العاصمة النمساوية، احتجاجا على هذا الإجراء المثير للجدل، على خلفية انتهاك الحريات الفردية.

 وتعزو الحكومة النمساوية هذا الإجراء إلى اكتظاظ المستشفيات ورغبتها في تحقيق نسبة تلقيح تصل إلى 90 بالمائة، ما يسمح، وفقا لنصيحة خبرائها، بتحقيق مناعة جماعية.

 وكان المستشار النمساوي كارل نيهامر قد أعلن، الأحد الماضي، أن بلاده ستجعل التلقيح ضد فيروس كورونا إلزاميا بالنسبة للبالغين اعتبارا من فبراير المقبل، تحت طائلة فرض غرامات كبيرة، مؤكدا أنه يدرك الطبيعة "الحساسة" لهذه السابقة في أوروبا، والتي تثير انقساما في المجتمع النمساوي.