هونغ كونغ  -  أعلنت سلطات مطار هونغ كونغ الدولي، اليوم الجمعة، أنها ستعلق رحلات الترانزيت من أكثر من 150 دولة في أحدث تكثيف لاجراءات المدينة لمكافحة تفشي وباء كوفيد-19.

وتصنف هونغ كونغ الدول في فئات بناء على معدلات انتشار الفيروس فيها. وتندرج 153 دولة في المجموعة (أ)، التي يتعين على القادمين منها العزل 21 يوما.

واليوم الجمعة، شددت سلطات مطار هونغ كونغ تلك التدابير .

وقالت سلطات المطار، في بيان على موقعها، "من أجل السيطرة على انتشار المتغير أوميكرون شديد العدوى لكوفيد-19 سيتم تعليق خدمات نقل/عبور الركاب عبر مطار هونغ كونغ الدولي لأي أشخاص أقاموا في أماكن مصنفة ضمن المجموعة (أ) في الأيام الـ21 الأخيرة".

وأشارت إلى أن هذا القرار سيدخل حيز التنفيذ يوم 16 يناير، ويستمر تطبيقه إلى غاية 15 فبراير المقبل.

ويفاقم هذا القرار من عزلة هونغ كونغ على الساحة الدولية، في وقت تتبنى السلطات استراتيجية "صفر كوفيد"، ما يخلق متاعب لشركات الطيران، والتي بدأ البعض منها في تجنب المنطقة الصينية بسبب القواعد الصحية الصارمة.

وتحارب سلطات المدينة تفشيا محدودا للمتحور "أوميكرون" رصد لدى طاقم رحلة تابعة لشركة "كاثي باسيفيك" خرق قواعد الحجر.

وأعادت السلطات فرض قواعد تباعد اجتماعي صارمة، ومنها إغلاق النوادي الرياضية وحظر تقديم الوجبات في المطاعم بعد السادسة مساء.

ولم يذكر بيان مطار هونغ كونغ الجمعة أي إعفاء لموفدي أولمبياد بكين الشتوي المقرر أن ينطلق في الرابع من فبراير المقبل.