واشنطن  -  قال كبير مستشاري مكافحة الأوبئة في الولايات المتحدة، أنتوني فاوتشي، اليوم الأحد، إن بلاده تشهد "ارتفاعا حادا للغاية" في حالات الإصابة بكوفيد مع تفشي المتحور "أوميكرون"، مرجحا أن تبلغ ذروة الموجة بعد أسابيع فقط.

وقال فاوتشي، في تصريح لشبكة (إيه بي سي): "نحن بالتأكيد في خضم ارتفاع حاد للغاية في عدد الحالات"، واصفا معدل الإصابة المتصاعد بأنه "غير مسبوق".

وأوضح الخبير أن منحنى الإصابات شهد "ارتفاعا شبه عموديّ".

وأضاف أن الأدلة تتزايد على أن "أوميكرون" أقل شدّة من المتحورات السابقة، مشيرا إلى أن معدلات الوفيات والاستشفاء في الولايات المتحدة أقل بكثير خلال الأسابيع الأخيرة مما كانت عليه خلال موجات كوفيد الأخرى.

وجدد فاوتشي دعوته للآباء لتلقيح أطفالهم ووضع الكمامات وإجراء الفحوصات إذا لزم الأمر.

وقال خبير الأمراض المعدية "أعتقد أنه مع كل هذه الاجراءات مجتمعة، من الآمن بما يكفي إعادة الأطفال إلى المدرسة، مقارنة مع الآثار السلبية لإبقائهم خارجها".