سانتياغو -  تنظم النسخة ال 39 للمعرض الدولي للكتاب لسانتياغو عبر الأنترنيت من 1 إلى 6 دجنبر الجاري بمشاركة العديد من البلدان من ضمنها المغرب، البلد العربي والإسلامي والإفريقي الوحيد الذي يشارك في هذه الفعالية منذ سنوات.

   وقال منظمو المعرض، في بيان، إن نسخة هذه السنة، التي تنظم بشكل افتراضي بسبب القيود المرتبطة بوباء كورونا، ستتمحور حول تعزيز التواصل بين الكتاب والقراء، وكذا التشجيع على بيع الكتب لدعم هذا القطاع الذي تأثر بالجائحة.

   وأضاف المصدر ذاته أن نقرة واحدة تمكن الزائر من الولوج إلى المعرض بشكل مجاني للاطلاع على القائمة الكاملة للكتب المعروضة، والشراء والمشاركة في الأنشطة المنظمة لفائدة الأطفال والشباب والكبار في إطار هذه الفعالية.

   وستتميز النسخة الحالية للمعرض الدولي للكتاب لسانتياغو، الذي يعد أحد أهم الفعاليات الثقافية بأمريكا اللاتينية، بتنظيم مؤتمرات ولقاءات افتراضية لتقديم كتب وتكريم مبدعين وقراءات شعرية، فضلا عن فقرات موسيقية.

   وسيشرف على تنظيم الرواق المغربي خلال النسخة الحالية من المعرض، الذي تنظمه غرفة الكتاب بالشيلي، المركز الثقافي محمد السادس لحوار الحضارات بكوكيمبو بالشيلي وسفارة المملكة بسانتياغو.

   وبالإضافة إلى تقديم مختلف إصدارات المركز الثقافي محمد السادس لحوار الحضارات، ينظم المغرب ندوتين ثقافيين حول موضوع "مقاربة النوع وتكافؤ الفرص: وجهات نظر والواقع" و"التنوع والثراء الثقافي للمغرب".

   كما سيتم خلال هذا الحدث الأدبي البارز عرض الشريطين المغربيين "عايدة" و "جوق العميان".

   يذكر أن النسخة ال 38 للمعرض الدولي للكتاب لسانتياغو، الذي تم إحداثه في 1980 للنهوض بالكتاب والتشجيع على القراءة، نظمت في أكتوبر 2018 بالمركز الثقافي "إسطاسيون مابوتشو" بالعاصمة الشيلية.