سطات  -  دعا عامل إقليم سطات، السيد إبراهيم أبو زيد، اليوم الأربعاء، إلى تكثيف جهود كل المتدخلين من سلطات أمنية وعسكرية وصحية، لتدارك التأخر الحاصل في عملية تلقي جرعات التلقيح ضد وباء كوفيد-19.

وشدد العامل خلال الاجتماع الأسبوعي للجنة الإقليمية لليقظة، المنعقد بمقر العمالة، على ضرورة مضاعفة الجهود لتحسيس المواطنات و المواطنين بأهمية انخراطهم في عملية التلقيح وتلقي كل الجرعات الموصى بها من اللقاح لتحصينهم ضد الفيروس ومكافحة انتشاره والمحافظة على صحتهم وسلامتهم .

كما أكد على وضع كل الوسائل والإمكانات المادية والبشرية لتسريع وتيرة عملية التلقيح بالجرعة الثالثة نظرا لدورها في تقوية المناعة الجماعية وحماية المواطنين من عدوى الوباء.

وفي هذا الصدد، حث أبوزيد جميع المواطنات والمواطنين بالإقليم على الإقبال على هذه العملية، مشددا على الدور الذي تضطلع به جمعيات المجتمع المدني ووسائل الإعلام في تكثيف الحملات التحسيسية لحث المواطنات والمواطنين بشكل عام و المتأخرين منهم بشكل خاص ، على تلقي جرعاتهم من اللقاح والتواصل معهم من أجل الانخراط في المجهود الوطني لمحاربة هذا الوباء .

كما أكد العامل، خلال هذا اللقاء، الذي جرى بحضور على الخصوص، المندوب الاقليمي للصحة والسلطات المحلية والمصالح الأمنية مدنية وعسكرية، على ضرورة انخراط الأطر الصحية والتربوية في هذا المجهود من خلال تنظيم حصص تحسيسية وتوعوية داخل المؤسسات التعليمية على صعيد الإقليم لفائدة أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ غير الملقحين وتوعيتهم بأهمية التلقيح ضد الوباء والاستمرار في التقيد بالتدابير الاحترازية والوقائية من أجل تحصين المنجزات والمكتسبات التي حققها الإقليم في هذا المجال.