بوجمبورا -  أعلن وزير الصحة البوروندي، تادي نديكومانا، أن مايقارب ثلاثة في المائة من تلاميذ المدارس الداخلية في بوروندي، مصابون بكوفيد-19.

 وقال نديكومانا، حسب حصيلة ثلاثة أيام من الرصد والتتبع الضروري لجميع تلاميذ المدارس الداخلية، ثبت أن 1026 تلميذا من بين 35.675 تلميذا الذين خضعوا للفحص مصابون بالفيروس.

 وأضاف أن "المصابين بالفيروس يخضعون للعلاج، ونأمل بأن يلتحقوا بأصدقائهم في خضون سبعة أيام".

 وعلاوة على ذلك، حث المسؤول المدرسين والمؤطرين على تقديم شهادة سلبية لفيروس كورونا لمسؤولي المدارس كل بداية أسبوع.

 وتم إطلاق حملة الفحص الإجبارية لتلاميذ المدارس التي تعتمد نظام الداخليات يوم الجمعة المنصرم، قبل أن تنتهي أمس الثلاثاء.

 وتعد دولتا بوروندي و إريتريا الوحيدتين بالقارة الإفريقية اللتان لم تشرعا بعد في عملية التلقيح ضد فيروس كورونا.