ستراسبورغ  - أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، اليوم الأربعاء، أن الاتحاد الأوروبي سيتبرع بـ 200 مليون جرعة إضافية من اللقاحات المضادة لـ "كوفيد-19" للبلدان المنخفضة الدخل، أي أكثر من ضعف تعهداته الحالية.

   وتضاف الجرعات الإضافية التي أعلنتها فون دير لاين إلى 250 مليون جرعة كان قد وعد الاتحاد الأوروبي بتقديمها إلى بلدان فقيرة، لاسيما في إفريقيا.

   وقالت في خطاب "حالة الاتحاد" السنوي "أستطيع أن أعلن اليوم أن المفوضية (الأوروبية) ستضيف تبرعا جديدا يبلغ 200 مليون جرعة إضافية حتى منتصف العام المقبل. هذا استثمار تضامني، وهو أيضا استثمار في الصحة العالمية".

  وأقرت فون دير لاين بالتباين الذي ظهر بين الدول المتقدمة اقتصاديا مثل الولايات المتحدة والبلدان الأوروبية التي لقحت حتى الآن غالبية سكانها ضد فيروس "كورونا"، والدول الفقيرة التي تكافح للحصول على لقاحات.

  وقالت "مع إعطاء أقل من واحد في المائة من الجرعات العالمية في البلدان ذات الدخل المنخفض، فإن حجم عدم المساواة ومدى الإلحاح واضحان".

  وأشادت فون دير لاين بحملة التحصين في الاتحاد الأوروبي، والتي لقح بموجبها أكثر من 70 في المائة من سكانه البالغين بشكل كامل.

  وأشارت إلى أن أوروبا بذلت جهودا أكثر من أي منطقة أخرى لإرسال لقاحات إلى دول أخرى، لافتة إلى أن نصف اللقاحات المنتجة على أراضيها والبالغ عددها 1,4 مليار، تم تصديرها إلى الخارج.