الكويت - أعلنت دولة الكويت عن تأجيل موعد احتفالية "الكويت عاصمة للثقافة العربية  2022 " إلى غاية 2026 ، وذلك بناء على القرار الصادر عن اجتماع الوزراء المعنيين في الوطن العربي.

  ونقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) عن الناطق الرسمي باسم المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الكويتي ، الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة ، عيسى الأنصاري قوله في تصريح صحافي، إن الوزراء العرب وخلال اجتماعهم الذي عقد عن بعد، بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) ، أعربوا عن ارتياحهم لتفهم الكويت تخليها عن موعد الاحتفاء بهذه التظاهرة الثقافية لفائدة جمهورية السودان التي تعذر عليها تنظيم تظاهرة "بورتسودان عاصمة الثقافة العربية" على خلفية الجائحة.

  وأوضح المسؤول الكويتي ، أنه تم تأجيل موعد الاحتفال بالعواصم العربية ، لعام واحد ، لتكون على النحو التالي ، مدينة بيت لحم (فلسطين) سنة 2021 ، ومدينة إربد (الأردن) سنة 2022 ، ومدينة بورتسودان (السودان) سنة 2023، ومدينة طرابلس (لبنان) سنة 2024 ، ومدينة بنغازي (ليبيا) سنة 2025 ثم مدينة الكويت (الكويت) سنة 2026.

   جدير بالذكر أن "عاصمة الثقافة العربية " هي احتفالية جاءت بمبادرة من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) ، على غرار الإتحاد الأوروبي، وكذا بناء على اقتراح من المجموعة العربية في المنظمة الأممية خلال اجتماع اللجنة الدولية الحكومية العشرية العالمية للتنمية الثقافية (باريس 1995) ، وتبناها وزراء الثقافة العرب في الدورة الحادية عشرة لمؤتمر الوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في الوطن العربي في نوفمبر 1998.

  وتستند عاصمة الثقافة العربية إلى أن الثقافة هي عنصر مهم في حياة المجتمع ومحور من محاور التنمية الشاملة، وتهدف إلى تنشيط المبادرات الخلاقة وتنمية الرصيد الثقافي ، والمخزون الفكري والحضاري، وذلك عبر إبراز القيمة الحضارية للمدينة المستضيفة لفعاليات تظاهرة "عاصمة الثقافة " ، وتنمية ما تقوم به من دور رئيسي في دعم الإبداع الفكري والثقافي ، تعميقا للحوار الثقافي والانفتاح على ثقافات وحضارات الشعوب وتعزيز القيم، والتفاهم والتآخي، والتسامح واحترام الخصوصية الثقافية.