واشنطن -أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، أمس الخميس، أن إدارته تسعى إلى تلقيح 200 مليون شخص ضد فيروس كورونا، وذلك خلال الأيام المئة الأولى من ولايتها.

وأعرب بايدن، خلال أول مؤتمر صحفي رسمي له، عن قناعته بأن الإدارة الأمريكية ستكون قادرة على تحقيق هذا الهدف.

وتجدر الإشارة إلى أن بايدن حدد، لدى توليه منصب الرئاسة، هدف تلقيح 100 مليون أمريكي خلال المئة يوم الأولى.

من جهة أخرى، سجل الرئيس أن بلاده تتعافى بعد أزمة كورونا، وأن أغلبية التوقعات تشير إلى أن النمو الاقتصادي سيزيد على 6 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي.

وأكد بايدن أنه سيركز بعد الخروج من الجائحة على القضايا طويلة الأمد مثل الهجرة والسيطرة على انتشار الأسلحة.

وأشار إلى أن الزيادة الكبيرة في أعداد المهاجرين على الحدود مع المكسيك هي ظاهرة موسمية، وتحدث في مطلع كل عام، وهذا حدث أيضا خلال ولاية سلفه دونالد ترامب.

وأكد أن السلطات الأمريكية تعيد أغلبية المهاجرين إلى الأماكن التي قدموا منها، لكن هناك مشكلة مع المكسيك التي ترفض استقبالهم، مردفا أن الولايات المتحدة على اتصال مع جاره الجنوبي لحل هذا الملف.