مدريد - أعلنت الحكومة الإسبانية اليوم الثلاثاء عن تمديد القيود المشددة على الرحلات الجوية القادمة من المملكة المتحدة والبرازيل وجنوب إفريقيا حتى 16 مارس المقبل وذلك وسط مخاوف تتعلق بالسلالات المتحورة الجديدة من فيروس ( كوفيد ـ 19 ) .

   وصادق مجلس الوزراء الإسباني خلال اجتماعه الأسبوعي اليوم الثلاثاء على إجراء تمديد هذه القيود المشددة على الرحلات الجوية القادمة من هذه البلدان الثلاثة الذي كان مقررا رفعه في الثاني من مارس القادم حتى 16 منه .

   وأكدت ماريا خيسوس مونتيرو الناطقة باسم الحكومة الإسبانية خلال ندوة صحفية عقدتها في ختام أشغال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء أن تمديد هذه الإجراءات يهدف إلى الحد من تنقل المسافرين القادمين من المملكة المتحدة والبرازيل وجنوب إفريقيا نحو إسبانيا وذلك من أجل تفادي ظهور السلالات المتحورة الجديدة لفيروس ( كوفيد ـ 19 ) التي تنتشر في هذه الدول وبالتالي احتواء حالات الإصابة بهذه المتغيرات .

   وأكدت خيسوس مونتيرو أن تمديد هذه القيود المشددة " كان ضروريا من أجل احتواء أكبر قدر ممكن من عدد حالات الإصابة المؤكدة بالوباء خاصة بسبب هذه المتغيرات الجديدة التي ظهرت في هذه البلدان" .

   وكانت إسبانيا كغيرها من الدول الأخرى قد حظرت منذ نهاية دجنبر الماضي دخول الركاب القادمين من المملكة المتحدة إلى أراضيها مع استثناء الإسبان أو المقيمين في إسبانيا وذلك بسبب تفشي السلالة البريطانية الأكثر عدوى .

   ومع بداية شهر فبراير أعلنت السلطات الإسبانية عن فرض قيود مشددة جديدة على الرحلات الجوية القادمة من جنوب إفريقيا والبرازيل لمدة أسبوعين من أجل الحد من انتشار السلالات المتحورة من فيروس ( كوفيد ـ 19 ) التي تم اكتشافها بهذه البلدان .

   ولم تسمح إسبانيا بمقتضى هذا الإجراء سوى للمسافرين القادمين من هذين البلدين الذين يحملون الجنسية الإسبانية أو جنسية أندورا أو المقيمين في إسبانيا أو في أندورا فقط بالدخول إلى البلاد مع استثناء الركاب العابرين الذين لن يسمح لهم بمغادرة المطار ولن يتمكنوا من البقاء لأكثر من 24 ساعة.

   كما فرضت إسبانيا منذ منتصف فبراير الجاري حجرا صحيا إلزاميا على جميع المسافرين القادمين من البرازيل وجنوب إفريقيا عبر الرحلات الجوية وذلك من أجل منع انتشار السلالات المتحورة الجديدة في البلاد .

   وأعلنت وزارة الصحة الإسبانية أمس الاثنين عن تسجيل 916 حالة إصابة مؤكدة بالسلالات المتحورة الجديدة في إسبانيا حتى الآن منها 898 حالة إصابة مؤكدة بالبديل البريطاني وست حالات إصابة بالمتغير الجنوب إفريقي وإصابة واحدة بالمتغير البرازيلي بالإضافة إلى 11 حالة إصابة بسلالة ( ريو دي جانيرو ) .

   وسجلت إسبانيا التي تعد من بين أكثر الدول الأوروبية تضررا من تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد حتى الآن أكثر من 3 مليون و 161 ألف حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد وأزيد من 68 ألف حالة وفاة منذ بدء تفشي الوباء في البلاد .
 الكاتب